شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
SADOUN
Admin
Admin
انثى الجدي عدد المساهمات : 1173
تاريخ التسجيل : 03/04/2009
العمر : 30
http://www.facebook.com/Langue.Traduction

من نوادر العرب

في الإثنين 11 يناير 2010 - 21:55









من نوادر العرب


سرق
اعرابي صرة فيها دراهم
ثم دخل
المسجد يصلي وكان اسمه موسى
فقرأ
الإمام ( وما تلك بيمينك يا موسى )

فقال الأعرابي : والله إنك لساحر

ثم رمى الصرة وخرج من
المسجد






دخل
أبو علقمة على الطبيب فقال له:
إني
أكلت من لحوم الجواز فطئست طسأة

فأصابني وجع بين الدابلة إلى دأبة
العنق
فلم يزل يربو وينمو حتى خالط
الخلب
فألمت له الشراسيف فهل عندك
دواء؟

قال الطبيب:
خذ خربقاً
وشلفقاً وشبرقاً فزهزقه و زقزقه
و
اغسله بماء ورث واشربه بماء
الماء

فقال له علقمه:
أعد علي
ويحك فإني لم أفهم منك شيئا

قال
الطبيب "
لعنك الله أقلنا إفهاماً
لصاحبه
وهل فهمت منك شيئاً مما
قلته لي






رؤي
اعرابي يغطس في البحر ومعه خيط فيهي
عقد
وكلما غطس حل عقدة من ذالك
الخيط, فقيل له : ما هذا ؟
قال جنابات
الشتاء اقضيها في الصيف .







كان
لمحمد بن الحسن ابن فقال له: إني قد
أشعرت شعراً
قال: انشدنيه
فقال
الولد
فإن أجدت يا أبي تهب لي جارية
أو غلاماً
أجمعهما لك
فقال الأب
نعم اهب لك
فأنشده:
إن الديار
طيـــــوف هيجن حزناً قد
عفـــا
أبكينني لشقاوتي وجعلن رأسي
كالقفا
فقال
- يا بني والله لا
تستأهل جارية ولا غلاماً..
ولكن أمك
مني طالق ثلاثاً اذا ولدت
مثلك





لقي
أحدهم رجلاً من أهل الأدب وأراد أن
يسأله عن أخيه ،
وخاف أن يلحن فقال:
أخاك أخوك أخيك هاهنا؟.
فقال الرجل:
لا ، لي، لو ، ما هو حاضر







وقيل
: إن الأعمش كان له ولد مغفل فقال له
:
اذهب فاشتر لنا حبلاً للغسيل .

فقال : يا أبة طول كم ؟ قال : عشرة
أذرع .
قال : في عرض كم ؟ قال : في عرض
مصيبتي فيك .





ويقال
عن الاعمش : إنه لبس مرة فرواً مقلوباً
،
فقال له قائل :
يا أبا محمد لو
لبستها وصوفها إلى داخل كان أدفأ لك
.
قال :لو كنت أشرت على الكبش بهذه
المشورة .






كان
بشار بن برد شاعرا يحشو قافيته أحيانا
بكلمات يتم بها الشعر
لا معنى لها
في كلام العرب ..
إليكم هذه
القصة:

قال بشّار بن برد: رأيت
حماري البارحة في النوم ،
فقلت له :

ويلك لِمَ متَّ ؟ قال الحمار :
أنسيت أنَّكَ ركبتني يوم كذا وكذا

وأنَّك مررتَ بي على باب(
الأصبهاني)
فرأيت أتاناً (حمارة)

عند بابه فعشقتها ، حتى متُّ بها
كمداً ؟

ثم أَنشدني(الحمار)
:

سيدى مل بعنانى ........نحو بيت
الاصبهانى
ان بالباب اتاناً
........فضلـت كـل اتـانِ
تيمتنى يوم
رحنا ........ بثناياهـا
الحسـانِ
وبغنجٍ ودلالٍ .......سـل
جسمـى وبرانـى
ولها خدٌ اسيـلُ
......مثـل خـد الشيفـرانِ
فبها مِت
ولوعِشـت ......اذا طـال
هوانـى

فقال له رجل من القوم ..

وما الشيفران يا ( أبا معاذ)
؟

قال بشار: هذا من غريب الحمار
،
فإذا لقيته لكم مرَّةً ثانية .
سألتهُ !!




_________________
Icon Icon
mohahariz
عضو جديد
ذكر العقرب عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 28/02/2010
العمر : 30

رد: من نوادر العرب

في الخميس 16 سبتمبر 2010 - 2:40
هده جيدة ممتعة و في نفس الوقت مفيدة جزاك الله خيرا
avatar
SADOUN
Admin
Admin
انثى الجدي عدد المساهمات : 1173
تاريخ التسجيل : 03/04/2009
العمر : 30
http://www.facebook.com/Langue.Traduction

رد: من نوادر العرب

في الخميس 16 سبتمبر 2010 - 13:47
معك حق
فيها عبرة كبيرة
بارك الله فيك

_________________
Icon Icon
خديجة الصغرى
عضو جديد
انثى الجدي عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 16/09/2010
العمر : 35

رد: من نوادر العرب

في الخميس 16 سبتمبر 2010 - 14:16
تقييم المساهمة: 100% (1)
أجمل ما في النكتة و النادرة أن تكون نضاحة بالفائدة و الحكمة والموعظة
avatar
SADOUN
Admin
Admin
انثى الجدي عدد المساهمات : 1173
تاريخ التسجيل : 03/04/2009
العمر : 30
http://www.facebook.com/Langue.Traduction

رد: من نوادر العرب

في الخميس 16 سبتمبر 2010 - 22:27
السلام عليكم
أكيد يا أختي خديجة
بالفعل

_________________
Icon Icon
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى