النظرية الغائية أو نظرية الهدف في الترجمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

النظرية الغائية أو نظرية الهدف في الترجمة

مُساهمة من طرف SADOUN في الخميس 4 أغسطس 2011 - 14:25

النظرية الغائية أو نظرية الهدف في الترجمة
(Skopos Theory)

طوَّر هانس فيرمير (Hans J. Vermeer) النظرية الغائية
(أو نظرية الهدف) في الترجمة، وهي نظرية تمكن المترجمين من وضع ترجمات
تأخذ بعين الاعتبار النص الأصلي من جهة، والنص الهدف من جهة أخرى، لكنها
تركز كثيرًا على الغاية المتوخاة من الترجمة (الغاية/الهدف: skopos). وترى
النظرية أن هدف الترجمة النهائي هو الذي يحدد للمترجم سلفًا الاستراتيجية
التي ينبغي عليه أن يتبعها في ترجمته، وليس غير ذلك من عوامل. وقد يكون
لترجمة ما عدة أهداف تؤخذ كلها بعين الاعتبار وقت تحقيق الترجمة. وينبغي
على الزبون أو رب الترجمة (= initiator) إشعار المترجم سلفًا بالهدف (=
skopos) أو الأهداف (= skopi) المتوخاة من الترجمة برسالة (=brief ) ترفق
مع الطلب كي يتمكن المترجم من اختيار الاستراتيجية المناسبة في الترجمة
وبالتالي من تحقيق ذلك الهدف أو تلك الأهداف المتوخاة من الترجمة. وفي حال
عدم وجود رسالة من الزبون تحدد هدف الترجمة فإنه ينبغي على المترجم أن يقوم
هو بدور الزبون أو رب الترجمة وبالتالي بتحديد هدف الترجمة وبناء
استراتيجيته في تحقيقها على هذا الأساس. وتميز النظرية الغائية أيضًا بين
نوعين من الترجمات: "الترجمات الوثائقية" (Documentary Translations)
و"الترجمات الوظائفية" (Instrumental Translations). في النوع الأول يركز
المترجم على القيمة التواصلية للوثيقة/النص ـ أية وثيقة/أي نص ـ بحيث يتمكن
واضع الوثيقة/النص في اللغة المنقول منها، من التواصل مع متلقي الوثيقة من
اللغة المنقول إليها وذلك بأخذ جميع العوامل الثقافية للغة المنقول منها
بعين الاعتبار. بكلام آخر: يحدد النص الأصلي، وثقافة النص الأصلي، وبنية
النص الأصلي وعناصره اللغوية شروط الترجمة هنا، بحيث تأتي الترجمة في اللغة
المنقول إليها تعبيرًا دقيقًا عن النص الأصلي المترجَم. وأكثر ما يكون هذا
النوع في الترجمة الأدبية وما كان بحكمها. أما في النوع الثاني، فإن هدف
الترجمة يقتضي نشوء وظيفة جديدة في القيمة التواصلية بين واضع الوثيقة/النص
في اللغة المنقول منها ومتلقي الوثيقة من اللغة المنقول إليها، تتمثل في
احتفاظ النص المترجَم بالوظيفة ذاتها التي يملكها النص الأصلي. وأكثر ما
يكون هذا النوع في الترجمة الإدارية والرسمية والقانونية. وهذه الأخيرة هي
ما يهمنا في الآن سياق هذه المقالة، ذلك أن الوظيفة التي يجب أن يمارسها
النص القانوني المترجَم لدى إدارة الدولة المنقول إلى لغتها القانونية (=
هدف الترجمة)، هي ذاتها الوظيفة التي يمارسها النص القانوني الأصلي لدى
إدارة الدولة المنقول من لغتها القانونية. وهذا هو جوهر الحديث في الترجمة
القانونية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أهم مرجعين في النظرية الغائية: Vermeer H. & Reiss K. (1984).
Grundlegung einer allgemeinen Translationstheorie. Tübingen: Max
Niemeyer وهذا العمل هو العمل الرئيسي لفيرمير الذي طور فيه النظرية، وهو
بالألمانية.

وNord, C. (1997). Translating as a Purposeful Activity. Manchester, St.
Jerome Publishing وهذا العمل خلاصة للنظرية باللغة الإنكليزية.

_________________
Icon Icon

SADOUN
Admin
Admin

انثى الجدي عدد المساهمات : 1173
تاريخ التسجيل : 03/04/2009
العمر : 29

http://www.facebook.com/Langue.Traduction

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى