أوزان الشعر العربي - العروض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أوزان الشعر العربي - العروض

مُساهمة من طرف Sila Madrid 4 EVER في الثلاثاء 30 أغسطس 2011 - 18:33

أحسن من شعرهم , كما تحداهم أن يأتوا بمثله فما استطاع أحد منهم ذلك .
الفصل الأول
مصطلحات العروض
يتألف بيت الشعر من شطرين , الشطر الأول يسمى ( الصدر ) و الشطر الثاني يسمى ( العجز )
وآخر جزء من الشطر الأول يسمى ( عروض ) وآخر جزء من الشطر الثاني يسمى ( ضرب )
الحشو هو التفاعيل التي قبل تفعيلة العروض و الضرب من كل شطر
مثال توضيحي
البحر الطويل
(فعولن مفاعيلن فعولن)( مفاعيلن) —- ( فعولن مفاعيلن فعولن)( مفاعيلن)
حــــــــشــــــــــــــــــــو - عروض —- حـــــــــــــشــــــــــــــــو - ضرب
تعريف السبب
هو مقطع صوتي لا يقل عن حرفين ولا يزيد عن خمسة أحرف وكل مقطع يتألف من سبب أو وتد أوكليهما
ويقسم السبب إلى قسمين
1 – سبب خفيف
يتألف من حرفين الأول متحرك والثاني ساكن مثل ( مَنْ ) و فا من فاعلن
2 – سبب ثقيل
وهو حرفان متحركان مثل ( بِكَ ) و مت من متفاعلن
الوتد
وهو مقطع صوتي مؤلف من ثلاثة أحرف ويقسم إلى قسمين
1 – وتد مجموع
يتألف من ثلاثة أحرف
حرفين متحركين ويليهما ساكن
مثل ( على ) فعو من فعولن
2 – وتد مفروق
يتألف من حرفين متحركين وبينهما ساكن
مثل قام و فاع من فاعلاتن
الفاصلة
وهي مجموع السبب و الوتد
وتنقسم إلى قسمين
فاصلة صغرى تتألف من أربعة أحرف ثلاثة متحركة وبعدها حرف ساكن مثل علمتْ و متفا من متفاعلن
فاصلة كبرى
تتألف من خمسة أحرف أربعة متحركة وبعدها ساكن وهي تتركب من سبب ثقيل ووتد مجموع مثل
يعظكم
القافية وهي الجزء الأخير من البيت ولها فصل خاص بها
التفعيلة
وهي الميزان أو المقياس الذي يقاس به ويزان به بيت الشعر, و التفعيلات الرئيسية إما خماسية مثل
( فاعلن )
أو سباعية
مثل
( مستفعلن)
الزحاف
وهو يعتبر إجازة للتفعيلة بإسكان حرف منها أو حذفه أو كلاهما
مثال التسكين
مُــتـَـفـَـا عـِـلـُـنْ= مُــتـْـفـَـا عـِـلـُـنْ أي مــسـْـتــفــعــلــن
مثال الحذف
مُــسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ = مُـــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ
وللزحاف نوعان
زحاف مفرد وزحاف مزدوج وله فصل خاص به

الفصل الثاني
الكتابة العروضية ( كيفية التقطيع العروضي )
إن الكتابة العروضية تتبع اللفظ فكما تلفظ تكتب بدون زيادة ولا نقص
1 – الحرف المشدد
يقطع عروضياً أي يكتب بحرفين الأول ساكن والثاني متحرك مثل مدَّ = مدْدَ
2 – المدة
تقطع بحرفين الأول متحرك و الثاني ساكن عكس الحرف المشدد ( أ ا ) مثال الآن = الأ ا ن
3 – التنوين
تقطع نوناً ساكنة فتحاً أو كسراً أو ضماً
أمثلة
علماً = علمن
سماءٍ = سمائن
ماءٌ = ماؤن
هوىً = هون
4 – تزداد ألف في بعض أسماء الإشارة
هذا , هذه , هذان , هذين , هؤلاء , ذلك
مثال
هذا = هاذا
هـ – تزداد ألف في لفظ الجلالة وفي ( لكن ) المخففة و المشددة
توضيح
الله = اللاه
الرحمن = أررحمان
لكنْ = لاكن
لكنَّ = لاكنْ نَ
6 - اللام الشمسية
وهو الحرف الثاني من ا ل التعريف يكتب ولا يلفظ ولا يقطع في العروض ويعوض عنها مضاعفة الحرف بعدها والحروف التي تأتي بعد اللام الشمسية هي
ت ث د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ل ن
مثال
الشمس = أش شمس
جاء النهار = جاء ن نهار
7 – اللام القمرية
وهي اللام التي تلفظ من ا ل التعريف والحروف التي تأتي بعد اللام القمرية هي
أ ب ح ج خ ك و ف ع غ ق م هـ ي
مثال
القمر = أ ل قمر
8 – همزة أ ل التعريف لا تقطع عروضياً إذا جاءت ضمن الكلام مثل
جاء الولد = جاء لولدو
سطع النور = سطعن نورو
أما إذا أتت في أول الكلام فتكتب وتلفظ وتقطع بالعروض مثل
السيف أصدق ………….
أ س سيف ……….
البدر يلوح ………
أل بدر……..
9 – تحذف الواو من ( عمرو ) رفعاً وجراً
مثال
من عمرٍو = من عم رن
10 – تحذف الياء و الألف من أواخر أحرف الجر المعتلة عندما يليها ساكن
مثل
إلى البيتِ = إلل بيتي
11 – ألف الجماعة لا تذكر في التقطيع العروضي
12 – الألف في آخر كلمة( أنا ) لاتذكر في التقطيع العروضي
مثال
أنا الغريق = أنل غريقو
ملاحظة
حرف الروي إذا كان متحركاً يأخذ في التقطيع العروضي كإشباع له حرف ساكن حسب حركته
الفتح ألف
و الضم واو
و الكسر ياء
الفصل الثالث
الزحاف والعلة
الزحاف
وهو تغيير يلحق بثواني أسباب أجزاء البيت أي إما الحرف الثاني أو الرابع أو الخامس أو السابع , ولا يجوز أن تتوالى ثلاثة أسباب في تفعيلة واحدة
للزحاف نوعان كما ذكرنا
مفرد ومزدوج
آ – المفرد
وله ثمانية أنواع
1 – الخبن
حذف الحرف الثاني الساكن من التفعيلة كإسقاط الألف في ( فاعِلن ) لتصبح ( فعِلن )
أو حذف السين من ( مُــسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ ) لتصبح ( مُـــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ )
وهذا الزحاف يدخل على البحور التالية
المديد – البسيط – الرجز – الرمل – السريع – المنسرح – الخفيف – المقتصب – المجتث – المتدارك
2 – الوقص
وهو حذف الحرف الثاني المتحرك من التفعيلة كإسقاط التاء في (مُــتـَـفـَـا عـِـلـُـنْ ) لتصبح (مُــفـَـا عـِـلـُـنْ ) وهذا الزحاف في البحر الكامل فقط
3 – الإضمار
وهو تسكين الحرف الثاني المتحرك من التفعيلة كتسكين التاء في (مُــتـَـفـَـا عـِـلـُـنْ )
لتصبح (مُــتـْـفـَـا عـِـلـُـنْ ) أي مستفعلن
وهذا الزحاف في الكامل فقط
4 – الطي
وهو حذف الحرف الرابع الساكن من التفعيلة كإسقاط الفاء من (مُــسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ ) لتصبح
( مُــسْــتـَـعـِـلـُـنْ )
ويدخل هذا الزحاف على البحور التالية
البسيط – الرجز – السريع – المنسرح – المقتضب
ه – القبض
حذف الحرف الخامس الساكن من التفعيلة كإسقاط النون من ( فـَـعـُـوْ لـُـنْ ) لتصبح ( فـَـعـُـوْ لُ )
ويدخل هذا الزحاف على البحور التالية
الطويل – الهزج – المضارع المتقارب
ويدخل على فعولن الوافر
6 – العقل
حذف الحرف الخامس المتحرك من التفعيلة كإسقاط اللام من ( مـُـفـَـا عـَـلـَـتـُـنْ ) لتصبح
(مـُـفـَـا عـَـَـتـُـنْ ) أي مفاعلِن
ويدخل هذا الزحاف على الوافر فقط ( ويدخل على البحر الطويل لكنه غير مستحب )
7 – العصب
وهو تسكين الحرف الخامس المتحرك من التفعيلة كاللام في ( مـُـفـَـا عـَـلـَـتـُـنْ ) لتصبح
( مـُـفـَـا عـَـلـْـتـُـنْ ) أي مفاعيلن
وهذا في البحر الوافر فقط
8 – الكف
حذف الحرف السابع الساكن من التفعيلة كإسقاط النون من ( مـُـفـَـا عـَيْـلـُـنْ ) لتصبح
( مـُـفـَـا عـَيْـلُ )
ويدخل هذا الزحاف على البحور التالية
الطويل – المديد – الهزج – الرمل – الخفيف – المضارع – المجتث
ب – الزحاف المزدوج
الكثير من الشعراء قالوا عن الزحاف المزدوج ( جوازاً قبيحاً ) ولا ينصحون باستخدامه
وهو أربعة أنواع
1 – الخبل
وهو اجتماع الخبن والطي في تفعيلة واحدة كحذف السين والفاء من ( مستفعلن ) لتصبح
( متعلن )
يدخل على
البسيط و الرجز
2 – الخزل
وهو اجتماع الطي و الإضمار معاً في تفعيلة واحدة كما في (مُــتـَـفـَـا عـِـلـُـنْ ) لتصبح
( مُــسْــتـَـعـِـلـُـنْ ) وهذا في الكامل فقط
3 – الشكل
إجتماع الخبن و الكف معاً بتفعيلة واحدة كما في ( فَا عِلاتُنْ ) لتصبح ( فَعِلاتُ )
ويدخل على
المديد – الرمل – المجتث – الخفيف
4 – النقص
وهو اجتماع العصب مع الكف بتفعيلة واحدة مثل ( مـُـفـَـا عـَـلـَـتـُـنْ ) لتصبح ( مـُـفـَـا عـَـلـْـتُ ) أي( مفاعيلُ)
وكما قال الكثير من الشعراء زحاف قبيح ( الزحاف المزدوج )
العلة
وهي تغيير مختص بثواني الأسباب واقع في العروض والضرب
العلة نوعان
1 – لازمة
2 – جارية مجرى الزحاف
العلة اللازمة
منها ما يكون بالزيادة على آخر التفعيلة ومنها ما يكون بالنقص
علل الزيادة وهي ثلاث
1 – الترفيل
زيادة سبب خفيف على ما آخره وتد مجموع مثل ( مستفعلن ) لتصبح ( مستفعلاتن )
2 – التذييل
وهي زيادة زيادة حرف ساكن على ما آخره وتد مجموع مثل ( متفاعلن ) لتصبح ( متفاعلان )
3 - التسبيغ
هي زيادة حرف ساكن على ما آخره سبب خفيف مثل
( فاعلاتن ) لتصبح ( فاعلاتان ) وهو خاص بمجزوء الرمل
علل النقص تسع وهي
1 – الحذف
إسقاط سبب خفيف من التفعيلة مثل
( مفاعيلن ) لتصبح ( مفاعي )
2 – القطف
وهي اجتماع علة الحذف وزحاف العصب معاً في تفعيلة ويسكن ما قبله وذلك في مفاعلتن لتصبح مفاعلْ أي فعولن
3 – القصر
إسقاط ثاني السبب الخفيف وتسكين أوله مثل
( فاعلاتن ) لتصبح ( فاعلاتْ ) أي فاعلان
4 – القطع
حذف حذف آخر الوتد المجموع وتسكين ما قبله مثل
( مستفعلن ) لتصبح ( مستفعلْ ) أي مفعولن
ه – الحذذ
حذف الوتد المجموع برمته مثل ( متفاعلن ) لتصبح ( متفا ) أي فعِلن وهو خاص بالبحر الكامل فقط
6 – الصلم
حذف الوتد المفروق من آخر التفعيلة مثل ( مفعولاتُ ) لتصبح ( مفعو ) أي فعْلن
7 – الكسف
حذف آخر الوتد المفروق مثل ( مفعولاتُ ) لتصبح ( مفعولا ) أي مفعولن
8 – الوقف
تسكين آخر الوتد المفروق مثل ( مفعولاتُ ) لتصبح
( مفعولاتْ )
9 – البتر
ويتركب من الحذف و القطع مثل
فاعلاتن تصبح فاعلْ
ويدخل على فعولن في المتقارب فتصبح فعْ

العلة الجارية مجرى الزحاف :
هذا النوع يجري مجرى الزحاف فلا يلزم يشبه الزحاف في عدم الثبوت ويشبه العلة في وقوعها و أشهره
1- التشعيث
2- الحذف
3- الخرم

الفصل الرابع
تفاعيل الشعر العربي و الأبحر الشعرية
تفاعيل الشعر العربي
التفاعيل عشرة باعتماد( فاع لاتن) و(مستفع لن) ووضعها بهذا الشكل له علاقة بالزحاف الذي يجوز في كل بحر
وهي
1 - فـَـعـُـو لـُـنْ ( وتد مجموع + سبب خفيف )
2 - مـَـفـَـا عـِـيـْـلـُـنْ ( وتد مجموع + سبب خفيف + سبب خفيف )
3 – مـُـفـَـا عـَـلـَـتـُـنْ ( وتد مجموع + سبب ثقيل + سبب خفيف )
4 – فـَـا عـِـلـُـنْ ( سبب خفيف + وتد مجموع )
ه – مـُـسـْـتـَـفـْـعـِـلـُـنْ ( سبب خفيف + سبب خفيف + وتد مجموع )
6 – فـَـا عـِـلا تـُـنْ ( سبب خفيف + وتد مجموع + سبب خفيف )
7 – مـُـتـَـفـَـا عـِـلـُـنْ ( سبب ثقيل + سبب خفيف + وتد مجموع )
8 - مـَـفـْـعـُـو لا تُ ( سبب خفيف + سبب خفيف + وتد مفروق )
9- فاع لاتن ( وتد مفروق + سبب خفيف + سبب خفيف )
10- مستفع لن ( سبب خفيف + وتد مفروق + سبب خفيف )
الأبحر الشعرية
وهي ستة عشر بحراً
سأعددها أولاً ثم أبدأ بها بحراً بحراً
البسيط – الرجز – السريع – المنسرح – المجتث – الخفيف – المديد – الرمل – المقتضب – الطويل – المتقارب – الهزج – المضارع – الكامل – الوافر- المتدارك

وأكثر الأبحر استخداماً هي الطويل و البسيط و الكامل و الوافر وهذه الأبحر كتب عليها الجاهليون لكن 1ه بحر استنبطها الفراهيدي من الشعر العربي كما أضاف عليها الأخفش البحر السادس عشر وهو المتدارك وقد أضيف إليها في عصر العباسيين ستة بحور أخرى هي إما عكس البحر أو تحويرها

وبحر الرجز كان في الجاهلية كما كانت بقية البحور و لكن كان الذي ينظم الرجز يسمى راجزاً و القصيدة تسمى أرجوزة

ملاحظة :
يرمز للحرف المتحرك بــ ( \ )
ويرمز للحرف الساكن بــ ( ه )



البسيط
تفعيلته
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـاعـِـلـُـنْ مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـاعـِـلـُـنْ ……………………………..
………………………………………… مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـاعـِـلـُـنْ مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـاعـِـلـُـنْ
ويدخل هنا زحاف( الخبن) على المستفعلن لتصبح مـُـتـَـفـْـعـِـلـُـنْ ( أي تحذف السين فقط ) وهذا الجواز ينطبق على المستفعلن الأولى فقط من الصدر والعجز أما الثانية فلا ينطبق عليها هذا الجواز
ويدخل الخبن أيضاً على الفاعلن لتصبح فعِلن
جوازات الفاعلن الأولى والثانية من الصدر ( فـَـعـِـلـُـنْ ) فقط
جوازات الفاعلن الأولى من العجز ( فـَـعـِـلـُـنْ ) فقط أما الفاعلن الثانية من العجز فيجوز فيها
( فـَـعـِـلـُـنْ ) +( فـَـاعـِـلْ وهي نفسها فـَـعـْـلـُـنْ ) ولكن بما أنها الثانية من العجز والتي هي الضرب فيجب الالتزام بها كما بدأت يعني إذا بدأت القصيدة وكان ضربها فاعلن وجب علينا أن نكمل كل القصيدة فاعلن وكذلك الأمر إذا بدأت بـ ( فـَـاعـِـلْ وهي نفسها فـَـعـْـلـُـنْ ) وجب علينا الالتزام بها حتى النهاية .

ملحوظة :
فاعلن العروض يجوز فيها (فـَـعـِـلـُـنْ ) وجوبا ولا يجوز فيها ( فـَـاعـِـلْ وهي نفسها فـَـعـْـلـُـنْ ) إلا في البيت الأول من القصيدة إذا كان ضرب القصيدة ( فـَـاعـِـلْ وهي نفسها فـَـعـْـلـُـنْ واحدة )
وباقي الأبيات لاتجوز إلا (فـَـعـِـلـُـنْ )
مثال

حــبٌ قــديمٌ بــقلبي لــــستُ( أنـــــساهُ ) والــكـــلّ يـهـتــفُ لا تـلـجأ لِــذ كــراهُ
……………………………. ساهو
………………………………. اه اه
……………………………… فعْلن
واســـعدْ بـعيشكَ لا تَـحيـا بظلِّ هوىً قــدْ صــارَ وهـماً وفي الأحـلامِ تلقــاهُ
………………………………. لهون
……………………………… اااه
…………………………… فـَـعـِـلـُـنْ
لذا فالعروض واحدة هي فعِلن ولها ضربان هما ( فعِلن أو فعْلن ولا يجوز الجمع بينهما في قصيدة

نلاحظ أنه في البيت الأول بالصدر و العجز أتت فاعلن الثانية ( فـَـعـْـلـُـنْ)أما باقي الأبيات فلم تأتِ إلا ( فـَـعـِـلـُـنْ ) وهذه قاعدة دائمة في البحر البسيط , ويسمى هذا النوع من تشابه العروض والضرب في البيت الأول فقط ( التصريع ) .

الأمثلة
أحمد شوقي
ريمٌ على القاعِ بين البانِ و العلمِ
أحلَّ سفكَ دمي في الأشهرِ الحُرُمِ
ري من علل – قاعبي – نل با نول – علمي
/ه/ه//ه-/ه//ه-/ه/ه//ه-///ه
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - فـَـاعـِـلـُـنْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - فـَـعـِـلـُـنْ
أحل لسف – كد مي – فل أش هرل – حرمي
//ه//ه-///ه-/ه/ه//ه-///ه
مـُــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - فـَـعـِـلـُـنْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - فـَـعـِـلـُـنْ
ابن زيدون
أول بيت في النونية الخاصة به .
أضحى التنائي بديلا من تدانينا - وناب عن طيب لقيانا تجافينا
أض حت تنا – ئي بدي – لن من تدا – نينا
/ه/ه//ه-/ه//ه-/ه/ه//ه-/ه/ه
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - فـَـاعـِـلـُـنْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - فـَـعـْـلـُـنْ
ونا ب عن – طي بلق – يا نا تجا – في نا
//ه//ه-/ه//ه-/ه/ه//ه-/ه/ه
مـُــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - فـَـاعـِـلـُـنْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - فـَـعـْـلـُـنْ
نلاحظ بعدها أن ابن زيدون عندما أكمل قصيدته هذه لم يعطِ جوازاً لفاعلن العروض فـَـعـْـلـُـنْ ببقية أبياته الــ ه0 لأن العروض في البسيط هي دائما فعِلن
أَلا وَقَد حانَ صُبحُ البَينِ صَبَّحَنا
حَينٌ فَقامَ بِنا لِلحَينِ ناعينا
مَن مُبلِغُ المُلبِسينا بِاِنتِزاحِهِمُ
حُزناً مَعَ الدَهرِ لا يَبلى وَيُبلينا
أَنَّ الزَمانَ الَّذي مازالَ يُضحِكُنا
أُنساً بِقُربِهِمُ قَد عادَ يُبكينا
غيظَ العِدا مِن تَساقينا الهَوى فَدَعَوا
بِأَن نَغَصَّ فَقالَ الدَهرُ آمينا
أحد مشتقات البحر البسيط بحر مصغر غير كل البحور وسمي هذا البحر
) البسيط المخلَّع)
تفعيلته
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـاعـِـلـُـنْ فـَـعـُـوْ لـُـنْ
جوازات المستفعلن نفسها لا تتغير
أما الفاعلن فليس لها أي جوازبل تبقى على حالها
والفعولن يدخل عليها زحاف القبض وهو حذف الخامس الساكن لتصبح فعولُ
مثال
من راقب الناس مات هماً - وفاز باللذة الجسورُ
من را قبن – نا سما – تهم من
/ه/ه//ه-/ه//ه-//ه/ه
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـاعـِـلـُـنْ فـَـعـُـوْ لـُـنْ
وفا زبل – لذ ذتل – جسو رو
//ه//ه-/ه//ه-//ه/ه
مـُــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـاعـِـلـُـنْ فـَـعـُـوْ لـُـنْ
مثال آخر
مَنابعُ العطـفِ و الحنـانِ
وبلسمُ الجرحِ و الأمانـي
ونهرُ عطفٍ يفيضُ سحراً
على هُمومي و ما أُعانـي
فكـلُّ هـذا أراهُ فِـعـلا
بقلـبِ أمِّـي بـكـلِّ آنِ
دعوتُ ربِّي فصارَ قلبـي
بهِ دعـاءٌ كمـا لِسانـي
بقيتِ شمساً تنيرُ عُمـري
تبدِّدُ العتـمَ فـي زمانـي
فهلْ أوفِّي صنيـعَ أمِّـي
بقولِ شعـرٍ بـهِ أغانـي
أبقى مدينـاً حنـانَ أمِّـي
لو فاضَ نهراً صدى بياني
وللبسيط مجزوء
تفعيلته
مـُـسـْـتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - فـَـاعـِـلـُـنْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ

المستفعلن الأولى نفس الجواز
الفاعلن لاجواز لها
المستفعلن الثانية
يجوز فيها( مستفعلانْ ( و (مفْعولُنْ) وإذا كانتا في الضرب وجب الالتزام بهما حتى النهاية


الرجز

وسمي بمطية الشعراء ( حمار الشعراء )
تفعيلته
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ ………………………….
…………………………………….. مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ
ويستعمل تاماً ومجزوءاً ومشطوراً ومنهوكاً
ويدخل الخبن عليه والطي – مفتعِلن - وأحيانا الخبل – فعلتن - ولكنه غير مستحسن وهناك جوازات أخرى سأبينها
مثال على التام

شعر نزار قباني غناء فيروز في هذا المثال العروض مستفعلن والضرب مفعولن زوحفت إلى فعولن بالقطع والخبن
لا تسألوني مااسمه حبيبي …………….. أخشى عليكم ضوعة الطيوب
لا تس أ لو – ني مل مسو – حبي بي
اه اه ااه – اه اه ااه – ااه اه
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - مـُــتـَـفـْـعـِـلْ
أخ شى علي – كم ضو عتط – طيوبي
اه اه ااه –اه اه ااه – ااه اه
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - مـُــتـَـفـْـعـِـلْ
ملاحظة
مـُــتـَـفـْـعـِـلْ هي فعولن وأصلها مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ -
دخل عليها الزحاف المزدوج ( الشكل ) وسكنت اللام ولكن وجب على كاتب القصيدة أن يلتزم بضربها مـُــتـَـفـْـعـِـلْ حتى النهاية
جوازات الرجز بكل أشكاله
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ
يجوز فيها
مفْعولُن – مفاعِلُن – فعولن - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلان - مـُـسْــتـَـعـِـلـُـنْ - مـُـتـَــعـِـلـُـنْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلُ - مـُـــتـَـفـْـعـِـلُ
وكما ذكرت إذا جاء أحد هذه الجوازات في الضرب وجب الالتزام حتى النهاية لكن يمكن لكل مجموعة أبيات أن يكون لها ضرب فيما إذا تم التصريع لكل مجموعة , كما يمكن أن يدخل زحاف الخبن على العروض والضرب التامين – مستفعلن - ولا يدخلهما الطي
مجزوء الرجز
تحذف تفعيلة من كل شطر ليكون
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ ……………………….
………………………………… مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ - مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ
مثال
نحن الشبابْ لنا الغد …… ومجده المخلد
نح نش شبا ب – لنل غدو
اه اه ااه ه – ااه ااه
مستفعلان – متفعلن
ومج دهل – مخل لدو
ااه ااه – ااه ااه
متفعلن – متفعلن
مشطور الرجز
يتألف بيته من ثلاث تفعيلات فقط
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ
مثال
وشادنٍ مكتحلٍ بسحرِ
أجفانه سكرى بغير خمرِ
منهوك الرجز
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ …………… مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ
أمثلة
1 - طيفٌ ألمّ بذي سلمْ
2 – يا خاطئاً ما أغفلك
3 – لبيك إن الحمد لك


السريع

ويستعمل تاماً

تفعيلته
مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـا عـِـلـُـنْ ……………………………
………………………………… مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـا عـِـلـُـنْ
أمثلة على البحر السريع
أغنية لفريد الأطرش من شعر الأخطل الصغير
أضنيتني بالهجر ما أظلمك = فارحم عسى الرحمن أن يرحمك
أض ني تني – بل هج رما – أظ لمك
/ه/ه//ه-/ه/ه//ه-/ه//ه
مـُـسـْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسـْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـاعـِـلـُـنْ
فر حم عسر – رح ما نأن – ير حمك
/ه/ه//ه-/ه/ه//ه-/ه//ه
مـُـسـْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسـْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـاعـِـلـُـنْ
أغنية يغنيها فهد بلان السوري
يا ساحر العينين يا أكحل = عيناك لا أحلى ولا أجمل
يا سا حرل – عي ني نيا – أك حلو
/ه/ه//ه-/ه/ه//ه-/ه//ه
مـُـسـْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسـْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ فـَـاعـِـلـُـنْ
عي نا كلا – أح لى ولا – أج ملو
/ه/ه//ه-/ه/ه//ه-/ه//ه
مـُـسـْــتـَـفـْـعـِـلـُـنْ مـُـسـْــتـَـفـْ

Sila Madrid 4 EVER
Admin
Admin

انثى القوس عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 20/08/2011
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى